الخميس ١٤ / ديسمبر / ٢٠١٧ - ٠٧:٢٦:٣٠ بتوقيت القدس

2.4 مليار$ أممية لدعم مشاريع التنمية والاقتصاد بفلسطين

December 6, 2017, 7:10 pm

جوال

قال منسق الشؤون الإنسانية في الشرق الأوسط والأراضي الفلسطينية روبيرتو بايبر، إنه تم وضع موازنة لعمل هيئة الأمم المتحدة للمساعدات الإنمائية للأعوام 2018–2022 بمبلغ يقارب 1،3 مليار دولار خلال السنوات الخمس القادمة، وذلك لدعم للمشاريع التنموية في فلسطين.

جاء ذلك خلال الاجتماع التنسيقي الأول لإدارة المساعدات التي تقدمها الصناديق العربية لدعم صمود الشعب الفلسطيني، وذلك في مدينة رام الله الأربعاء، بالشراكة مع عدد من المؤسسات الحكومية والمنظمات الأممية، من أجل ادارة اموال الصناديق وتوجيهها نحو دعم المناطق الأكثر تضررًا من الاحتلال.

وأوضح بايبر خلال الاجتماع، أنه تم الحصول على تمويل 25% من الموازنة، بالإضافة إلى أنه تم وضع موازنة 1.1 مليار دولار للتمكين الاقتصادي والحماية والتنمية المجتمعية.

وأشار إلى أهمية التنسيق وتعزيز هذا الدور من أجل تحقيق الاستراتيجية الوطنية الفلسطينية.

من جانبه، قال ممثل "اليونسكو" في فلسطين لودوفيكو فولن كالابي: "من الجيد مناقشة برنامج الأمم المتحدة للمساعدة الانمائية بالشراكة مع عدد من الهيئات المحلية والوزارات والمؤسسات الأخرى ذات العلاقة تحت مظلة الحكومة الفلسطينية".

ولفت إلى أن الهدف من الاجتماع هو تشكيل لجنة توجيهية مكونة من تلك المؤسسات وربطها مع الأمم المتحدة، للتوافق حول آلية للتنسيق فيما بينهما، من أجل ضمان تنفيذ برنامج المساعدات بشكل سلسل.

بدورها، أشارت مسؤولة البرامج في مكتب منظمة العمل الدولية- القدس رشا الشرفا، إلى أن الاجتماع يأتي في اطار التنسيق على أعلى المستويات بين المؤسسات الحكومية، والمنظمات الأممية، ضمن آليات ومعايير تنسجم مع الاستراتيجية الوطنية 2022-2017، ومعاير الصناديق العربية الاسلامية انسجاماً مع الخطة الوطنية، والاستراتيجيات القطاعية الوزارية، في سبيل دعم الشعب الفلسطيني، وخدمتهم في كافة القطاعات.

وفي الختام، أكد الجميع أهمية هذا اللقاء وضرورة استمرار التنسيق، وتعزيزه من خلال تشكيل إطار تنسيقي يضم كافة الأطراف، من أجل تعزيز الأدوار وتكاملها بدءًا من نقاش الاستراتيجيات، ووصولاً للتنفيذ حرصاً على تعميق أثر التدخلات، وجدواها.