الجمعة ٢٤ / نوفمبر / ٢٠١٧ - ٠١:٣٢:٤١ بتوقيت القدس

القناة الـ 10: حرب أعصاب بين الجهاد الإسلامي والجيش وخشية من انتقام السرايا

November 14, 2017, 5:45 pm

 

قالت القناة العاشرة العبرية، إن الجيش الإسرائيلي لا زال في حالة تأهب باعلى درجاته، وما زال يجري تدريب على الحدود مع قطاع غزة، يشارك فيه ضباط كبار في الجيش، مشيرة الى أن التدريب الهدف منه دفاعي وهجومي.

ووصف المحلل العسكري في القنا أور هيلار، ما يجري بـ "حرب الأعصاب" بين الجهاد الإسلامي والجيش، فمن جهة الجيش يقول للجهاد لا تردوا على تدمير النفق وإلا فإن الرد سيجلب موجة عنف جديدة، وبالمقابل فإن الجهاد يرى أنه لا مناص من الرد.

ولفت الى أن الجيش وخشية من الانتقام من قبل الجهاد الإسلامي قام بنصب القبة الحديدة في جميع أرجاء الكيان وخاصة في منطقة المركز، مشيرا الى اعتقال قوات الاحتلال للقادي في حركة الجهاد طارق قعدان من جنين.

من جانبه، قال روني دانييل المراسل العسكري للقناة العبرية الثانية، إنه لا توجد معلومات محددة تؤكد أن الجهاد سيطلق صواريخ لكنه يجهز نفسه لرد ما، وفِي الجيش سيردون بشكل قوي على أي عمل، مما سيضطر الفلسطينيين للرد بإطلاق الصواريخ، لذلك فالجيش استنفر قواته على طول الحدود ونشر بطاريات الصواريخ تحسبًا لأي تطور.