الجمعة ٢٤ / نوفمبر / ٢٠١٧ - ٠١:٢٢:٤٩ بتوقيت القدس

مقدمة تراجع معدل البطالة في أمريكا إلى أقل مستوى له منذ 16 عاما

June 3, 2017, 5:42 am

 

أعلن مكتب إحصاءات العمل الاتحادي الأمريكي الجمعة تراجع معدل البطالة في الولايات المتحدة خلال أيار/مايو الماضي إلى 3ر4% وهو أقل مستوى له منذ 16 عاما، رغم تباطؤ وتيرة التوظيف في سوق العمل.

كان معدل البطالة الذي يعتمد على مسح الأسر الأمريكية قد تراجع في نيسان/أبريل الماضي إلى 4ر4%، في حين كان معدل البطالة في أيار/مايو من العام الماضي 7ر4%.

واظهر مسح منفصل لأصحاب العمل إضافة 138 ألف وظيفة جديدة في سوق العمل الأمريكية مقارنة بالشهر الماضي الذي كان قد شهد زيادة الوظائف بمقدار 174 وظيفة.

في الوقت نفسه، فإن البيانات المعدلة لسوق العمل أظهرت أن متوسط عدد الوظائف الجديدة خلال شهري آذار/مارس ونيسان/أبريل الماضيين كان 66 ألف وظيفة شهريا.

وبلغ متوسط عدد الوظائف الجديدة خلال الشهور الثلاثة الماضية 121 ألف وظيفة شهريا، بسبب الانخفاض الكبير المسجل في آذار/مارس الماضي حيث كان 50 ألف وظيفة جديدة فقط وهو أقل مستوى له منذ .2012

ويمكن أن يكون من بين أسباب تباطؤ نمو عدد الوظائف الجديدة الصعوبة التي يواجهها أصحاب العمل في إيجاد العمال المؤهلين لشغل الوظائف الخالية.

كما انخفض عدد العمال المؤقتين الذين يفضلون الحصول على وظيفة دائمة بمقدار 53 ألف عامل خلال أيار/مايو الماضي إلى 22ر5 مليون عامل مقارنة بالشهر السابق، كما انخفض بمقدار 2ر1 مليون عامل مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

يأتي صدور بيانات سوق العمل قبل نحو أسبوعين من اجتماع لجنة السوق المفتوحة المعنية بإدارة السياسة النقدية في مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي لمراجعة أسعار الفائدة يوم 14 حزيران/يونيو الحالي.

من ناحيته، ذكر موقع "فيد ووتش" التابع لبورصة شيكاغو للسلع والمعني بمراقبة العلاقة بين التعاقدات الآجلة وسعر الفائدة الرئيسية، أن احتمال ارتفاع سعر الفائدة خلال اجتماع 14 حزيران/يونيو الحالي إلى أكثر من 88% بعد صدور تقرير سوق العمل اليوم.

وكان محضر اجتماع مجلس الاحتياط الاتحادي الماضي الذي عقد يومي 2 و3 أيار/مايو الماضي قد أشار إلى أن أغلب المشاركين في الاجتماع يرون أنه إذا جاءت البيانات الاقتصادية إيجابية كما يتوقعون فإن فرص زيادة سعر الفائدة ستكون كبيرة.

كانت المرة الأخيرة التي رفع فيها المجلس سعر الفائدة في آذار/مارس الماضي حيث يتراوح بين 75ر0% و1%، ورغم ذلك فإنه مازال منخفضا بشكل تاريخي مقارنة بمستواه قبل الأزمة المالية التي تفجرت في خريف .2008

في الوقت نفسه سجل الاقتصاد الأمريكي نموا بمعدل 2ر1% من إجمالي الناتج المحلي خلال الربع الأول من العام الحالي وهو ما يقل بشدة عن معدل النمو خلال الربع الأخير من العام الماضي حيث كان 1ر2% من إجمالي الناتج المحلي.