عائلة "غولدين": لم يزرنا أي وزير منذ أسره

August 14, 2016, 4:27 pm

هاجمت عائلة الضابط الأسير لدى كتائب القسام "هدار غولدين"، الاثنين، الحكومة الإسرائيلية بشدة على خلفية تجاهلها لـ"آلام العائلة بفقدانها ابنها".

وقالت العائلة في بيان لها إنه "وفي الذكرى السنوية الثانية لفقدانه هدار فإن الحكومة الإسرائيلية لا تزال تتجاهل آلام العائلة، بما يتمثل في عدم زيارة أي من الوزراء العائلة وتعزيتها بابنها".

وأضافت: "أحبطنا وآلمنا عدم وجود الوقت الكافي لأي وزير لكي يزور تأبين هدار في الذكرى السنوية الثانية لمقتله".

كما دعت الإسرائيليين لمشاركتها حزنها على نجلها وإثبات عدم نسيانه في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، حيث ستقام المراسم بالمقبرة العسكرية بمدينة "كفار سابا" غربي قلقيلية.

وكان جولدن اختفت آثاره بعد وقوع قوته بكمين لعناصر من كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس شرق رفح، تلاه ارتكاب جيش الاحتلال مجزرة مروعة أسفرت عن استشهاد العشرات وإصابة المئات بجراح.

وحاول الاحتلال الإسرائيلي إغلاق ملف جولدن بالإعلان أنه قتل في العملية، رغم أنها لم تعثر على جثته، فيما تحدثت القسام في حينه أنها فقدت الاتصال بالمجموعة، ولاحقا نشرت صورته ضمن الأسرى لديها.

يذكر أن قادة في حركة حماس تحدثوا بعد الحرب التي انتهت قبل عامين أن رفح تعتبر "الصندوق الأسود"، وأنها أخفت كثيرًا من الأسرار.