الجمعة ٢٤ / نوفمبر / ٢٠١٧ - ٠١:٢١:٥٣ بتوقيت القدس

معجزة القطط يكتشفها العلماء بعد ما اشار لها النبي منذ 1400 عام

May 25, 2017, 4:41 am


 

القطط من المخلوقات البريئة الصغيرة ومن الحيونات الاليفة التى يمكن لأى شخص استضافتها وتربيتها داخل منزله حتى ان الاطفال يحبونها والكبار ايضاً ومنه فان القطط المدربه تكون جميلة جدا داخل المنازل حيث تقوم وحدها بدخول الحمام وتناول الطعام وتكون نظيفة على الاغلب .

 

 
الحقيقة التى اثبتها العلماء عن القطط:


 
اثبت العلماء ان القطط تعتبر من أنظف الحيوانات الاليفه التي تحيط بالإنسان والتى يقوم الكثير بتربيتهم  والدليل على ذلك أنها تقوم بتنظيف جسمها بشكل مستمر بنفسها دون الحاجة إلى مساعدة من أحد، ذلك بالإضافة إلى انها تقوم بتغطية البراز الخاص بها بالرمال على الفور حتى تبرأ ذمتها من الأمراض التي من الممكن أن تصيب أحداً بهذا البراز.

كيف اشار النبي الى تلك الحقيقة منذ آلاف السنين:

وقد اشار الرسول الكريم ان القطط بالفعل من انظف الحيوانات على الاطلاق والدليل على ذلك ما قالته السيدة عائشة وهو أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يتوضأ من المياه التي تشرب منها القطط.

من احاديث النبي عن الهره :عن أنس بن مالك قال:: (خرج النبي (صلى الله عليه وسلم) إلى أرض بالمدينة يقال لها بطحان، فقال: ” يا أنس اسكب لي وضوءاً ” فسكبت له، فلما قضى حاجته أقبل إلى الإناء وقد أتى هر فولغ في الإناء، فوقف النبي (صلى الله عليه وسلم) وقفة حتى شرب الهر ثم توضأ، فذكرت للنبي (صلى الله عليه وسلم) أمر الهر، فقال: ” يا أنس إن الهر من متاع البيت لن يقذر شيئاً ولن ينجسه “.وعن أبي قتادة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الهرة: (إنها ليست بنجس إنها من الطوافين عليكم والطوافات رواه مالك وأحمد وأهل السنن الأربع. فالهرة إذًا هي طاهرة البدن، طاهرة الريق، ريقها طاهر، فسؤرها طاهر، بقية شرابها، أو بقية ما تأكله طاهر)
يوجد على سطح لسان الهرة”القطه”عدد من النتوءات المدببة المنشارية الشكل، وهذه النتوءات المعقوفة الكبيرة المخروطية يجعلها مبرد حقيقي أو فرشاة مفيدة جداً لتنظيف الجلد

وهذا يساعدها على تنظيف جسدها باستمرار ولعقه من اى تلوث .

 

على عكس هذا الكلام، أشار الرسول صلى الله عليه وسلم إلى نجاسة الكلب مشيراً إلى أن لعاب الكلب فقط يحتوي على أكثر من خمسون مرض معدي من الممكن أن يصيب الإنسان بالأضرار

كما حدث وانه تم اجراء تحاليل للعاب كل من القطط والكلاب فكانت القطط فى المعركه هيا الرابحه فلم يجد عندها اى امراض او جراثيم مخيفه على عكس الكلاب تماما التى تحمل على لسانها ملايين من الامراض المعديه.