الثلاثاء ٢٣ / مايو / ٢٠١٧ - ٠٨:٤٩:٤٩ بتوقيت القدس


الهاتف الذكي لقياس معدلات خصوبة الرجال

August 14, 2016, 4:08 pm

لا داعي للذهاب إلى المختبر لقياس مستوى الخصوبة في حيامنك، فهاتفك الذكي يمكنه أن يزودك بهذا وأنت في بيتك دون حرج من خلال ميكروسكوب بعدسة سمكها ملليمتر واحد في رقيقة بلاستيك مع تطبيق الكتروني للتحليل.

يشعر كثير من الرجال الذين يعانون من مشكلات في الإنجاب بالحرج عند إجراء اختبارات لقياس معدلات الخصوبة في العيادات والمراكز الطبية المتخصصة، ولكن تتوافر حاليا تقنية جديدة تسمح بإجراء بعض هذه الاختبارات في المنزل بواسطة الهواتف الذكية.

ويقول الباحث يوشيتومو كوبوري من مستشفى كوشيجايا التابعة لجامعة دوكيو للعلوم الطبية في اليابان إن كثيرا من الرجال يشعرون بالحرج عندما يطلب منهم تقديم عينة من السائل المنوي في العيادات الطبية، ولذلك نجحنا في توفير البديل لهذه العملية المحرجة.

وأوضح كوبوري في تصريحات للموقع الإلكتروني الأمريكي "نيو ساينتست" المعني بالأبحاث العلمية قائلا: "أصبح الجميع يملكون الآن هواتف ذكية، وبالتالي لديهم كاميرات رقمية جيدة، وبالتالي أعتقد أن وجود ميكروسكوب مثبت بالهاتف الذكي يمكن أن يكون وسيلة سهلة لتشخيص بعض مشكلات خصوبة الرجال".

وابتكر كوبوري وزملاؤه بجامعة إلينوي في مدينة شيكاغو الأمريكية ميكروسكوبا يحتوي على عدسة لا يزيد سمكها عن ملليمتر واحد، مثبتة في غلاف من البلاستيك. وعند تركيب هذه العدسة في كاميرا الهاتف الذكي، فإنها تقوم بعملية تكبير بمعدل 555 مرة مما يتيح إمكانية رؤية الحيوانات المنوية بوضوح.

ومن أجل استخدام هذه التقنية، يتعين على الرجال وضع عينة السائل المنوي على شريحة من البلاستيك، ثم تصوير مقطع فيديو لهذه العينة بواسطة الميكروسكوب المثبت في الهاتف الذكي لمدة ثلاث ثواني وتحميل هذه المقطع على جهاز كمبيوتر. وعند استعراض هذا المقطع على شاشة الكمبيوتر، سوف يستطيع المستخدم إحصاء عدد الحيوانات المنوية بسهولة وكذلك تحديد عدد الحيوانات المنوية التي تتحرك، وهي عوامل رئيسية لتحديد خصوبة الرجل.

وأكد كوبوري أن هذه التقنية تعمل بنفس كفاءة البرمجيات المستخدمة في عيادات ومراكز الخصوبة، حيث أجرى فريق البحث خمسين اختبارا لعينات من السائل المنوي باستخدام التقنية الجديدة ومقارنتها بالنتائج التي توصلت إليها مراكز متخصصة، وجاءت النتائج متطابقة تماما بالنسبة بمعظم العينات التي خضعت للاختبار.

ويعكف فريق البحث حاليا على تطوير تطبيق إلكتروني يتم تنزيله على الهاتف الذكي، ويمكنه إجراء تحليل للسائل المنوي بناء على مقطع الفيديو الذي يتم تسجيله. ويتوافر الميكروسكوب الخاص بالهواتف الذكية حاليا في الأسواق باليابان، ويأمل كوبوري أن يطرح قريبا في باقي دول العالم.