الثلاثاء ٢٣ / مايو / ٢٠١٧ - ٠٨:٤٢:٠٦ بتوقيت القدس


لليوم الـ34 معركة الكرامة.. أسرى فلسطين يواصلون إضرابهم

May 19, 2017, 11:55 pm

يواصل قرابة 1600 أسير فلسطينى اليوم السبت، ولليوم الـ34 على التوالى معركة الحرية والكرامة داخل معتقلات الاحتلال، للمطالبة باستعادة حقوقهم التى سلبتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي، فى ظل تردى الوضع الصحى للعديد من المضربين عن الطعام.. فيما ترفض سلطات الاحتلال الاستجابة لمطالبهم.

وفى هذا السياق، قالت اللجنة الإعلامية لإضراب الكرامة، مساء الخميس، إن "إدارة" معتقلات الاحتلال نقلت جميع الأسرى المضربين عن الطعام فى "نفحة" إلى معتقلات "شطة ونيتسان وهداريم وجلبوع".


بدوره، أفاد مكتب إعلام الأسرى بوصول 68 أسيراً مضرباً عن الطعام إلى قسم 11 فى معتقل "إيشل" قادمين من "نفحة" ومعتقلات أخرى.
وأضاف مكتب إعلام الأسرى، أن سلطات الاحتلال نقلت الأسيرين عباس السيد وحسن سلامة من "إيشل" إلى معتقل "نفحة".
وأكد الأسير القائد عباس السيد أن الأسرى ماضون فى الإضراب المفتوح عن الطعام إسناداً لمعركة الأمعاء الخاوية حتى تحقيق مطالبهم ولا تراجع حتى لو أدى ذلك إلى استشهادهم.


وأشار السيد فى رسالة، إلى أن "إدارة" معتقلات الاحتلال تتعمد الضغط عليهم بانتهاجها سياسة التنقلات المتكررة ومنع زيارات المحامين عنهم من أجل قطع التواصل بينهم وبين إخوانهم المضربين فى كافة المعتقلات.


كما تحدث السيد فى رسالته عن الموقف السلبى للصيب الأحمر والتقصير بحق الأسرى المضربين، مشيراً إلى أنه يفترض أن يقوم الصليب الأحمر بزيارة المضربين بشكل دورى إلا أنه اكتفى بزيارة أعداد محدودة من الأسرى وبشكل متقطع.


كما تقدّم عباس السيد برفع شكاوى لـ"إدارة" معتقلات الاحتلال باسم كافة الأسرى المضربين معه بكل ما يتعلق من السياسات العقابية التى تفرضها.
إلى ذلك، ذكرت مصادر لمركز حنظلة للأسرى والمحررين أن هناك تراجعاً وتدهوراً حاداً فى صحة القائد أحمد سعدات والأسير محمد القيق، وأنهما بحاجة للنقل إلى المستشفى بشكل عاجل.


وبينت المصادر للمركز أن "إدارة" معتقلات الاحتلال، شنت حملة تنقلات واسعة للأسرى الذين دخلوا فى دفعة إسناد الإضراب فى 4 مايو الماضي، وشملت 50 أسيراً ومن بينهم قيادات فى الحركة الأسيرة معزولة فى "اوهليكدار" إلى عزل معتقل "نفحة الصحرواي".


وأكدت المصادر قيام "إدارة" معتقلات الاحتلال بنقل الأسرى المضربين عن الطعام، وهم: الأمين العام فى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القائد أحمد سعدات، والقيادى عاهد أبو غلمى، والقيادى عباس السيد، وحسن سلامة، ونائل البرغوثي، ومحمد القيق.


وأوضح المركز أن هذا النقل يأتى فى إطار الضغوطات الممنهجة التى تمارسها "إدارة" الاحتلال والمخابرات بحق قيادة الحركة الأسيرة خاصة المضربة عن الطعام، فى سياق محاولاتها المحمومة لكسر الإضراب ووقفه، وأيضاً فى إطار حجب المعلومات المتعلقة بالأوضاع الصحية للقائد سعدات جراء استمراره فى الإضراب.


وكان 60 أسيراً انضموا للإضراب المفتوح عن الطّعام فى معتقل "جلبوع"، أول أمس الأربعاء، وأكد الأسرى فى رسائل تصل من داخل المعتقلات بأنهم مستمرون فى معركتهم حتى نيل مطالبهم، مؤكدين أن عامل الوقت لن يقف عقبة أمام سعيهم نحو تحقيق أهدافهم.
فى المقابل استمرت الفعاليات الشعبية المساندة للأسرى المضربين، ودعت اللجنة الوطنية لإسناد إضراب الحرية والكرامة إلى اعتبار الأيام القادمة أياماً للتصعيد مع الاحتلال.