الأحد ١٦ / ديسمبر / ٢٠١٨ - ١٠:٤٤:٠٨ بتوقيت القدس

محجوبو المنحة يطالبون غزة بالتوضيح..والغندور يكشف رد المالية بشأن تفاصيل المنحة ونسبتها

December 2, 2018, 11:28 am



أثار تحفظ وزارة المالية بغزة بشأن صرف باقي السلفة المالية للموظفين الذين تلقوا 60% ممن حجبوا من المنحة القطرية، حفيظتهم وسؤالهم حول عدم مساواتهم بباقي الموظفين ممن تلقوا رواتب المنحة القطرية والتي بلغت 100%.

الحديث عن قرب صرف الدفعة المالية الثانية من المنحة القطرية للموظفين دون تحديد النسبة، دفع الموظفين المحجوبين للمطالبة بحقهم السابق كباقي الموظفين، ومطالبة وزارة المالية الجهة التي تكفلت بدفع الدفعات المالية بشكل متوازي بصرف بقية المبلغ السابق، وعدم التلاعب بشأن الدفعة المالية القادمة ومساواتهم بباقي الموظفين" ممن يتلقوا المنحة القطرية.

وكالة "غزة الأن الإخبارية" حاولت الاتصال بوزارة المالية لاستيضاح الأمر بشأن الموظفين ممن حجبت رواتبهم من المنحة القطرية ، والأموال التي يطالب الموظفون بها كباقي الموظفين.

تفاصيل موعد ونسبة المنحة لباقي الموظفين لم تتضح بعد، وخاصة بعد حديث وزارة المالية الشهر الماضي أن السنة قد تكون 50% وقد تشهد زيادة في نسبة الصرف والذي لم يؤكد حتى اللحظة  .

لا معلومات حتى اللحظة

يعقوب


نسبة الصرف والذي لم يؤكد حتى اللحظة  .

لا معلومات حتى اللحظة

يعقوب الغندور نقيب العاملين بحكومة غزة ، قال "بعد التواصل مع وزارة المالية بشأن المنحة القطرية الأسبوع الماضي أكدت أن هناك تفاهمات مع السفير القطري بشأن المنحة، وأن الصرف سيكون في نفس موعد صرف المنحة السابقة بداية الشهر".

وأشار الغندور إلى أن المنحة السابقة صرفت في الثامن من شهر نوفمبر، وهي الأولى من أصل 6 دفعات سيتم صرفها للموظفين، حيث أنه سيتبقى لهم 5 شهور فقط.

وأوضح: هناك اتصالات ولكن لا يوجد موعد محدد للصرف، ولم يحدد موعد النسبة المقرر صرفها، ولكن تم الموافقة على صرفها.

وبشأن باقي الموظفين ممن حجبوا من المنحة القطرية ، أشار إلى أن المالية تعمل على تجهيز دفعات مالية لهم كما وعدتهم بالتوازي مع صرف المنحة القطرية.

وعن نسبة الصرف، أكد أنه لم يتم حتى اللحظة تحديد النسبة بشأن الصرف ولكن ما تم تحديده سابقاً من قبل الحكومة بشأن نسبة الشهر الحالي للمنحة القطرية فهو 50% ، وباقي الموظفين من المحجوبين 60% .

موافقة "إسرائيلية"

وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أفادت الأسبوع الماضي بموافقة "إسرائيل"على دخول الدفعة الثانية من الأموال القطرية إلى قطاع غزة، بهدف تحسين الأحوال الاجتماعية للأهالي الفلسطينيين في غزة، وفك الأزمة الإنسانية في القطاع.

المنحة القطرية تتكون من ستة مراحل تنفذ بشكل شهري، منها 15 مليون دولار تقدم شهريًا لدفع الرواتب، و10 مليون دولار ثمن سولار لمحطة الكهرباء، مشيرة إلى أن المرحلة الأولى كانت الشهر الماضي، على أن تبدأ المرحلة الثانية، مطلع الشهر القادم.

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});