الخميس ١٣ / ديسمبر / ٢٠١٨ - ١٧:٢٥:٢٧ بتوقيت القدس

جوافة غزة.. مذاق لذيذ يعكرها تراجع الإنتاج والأرباح وارتفاع أسعارها

September 3, 2018, 5:44 pm



تُعد "الجوافة" من محاصيل الفاكهة الهامة التي تزرع في محافظات جنوب قطاع غزة تحديداً "منطقة المواصي"، نظراً لأهميتها الاقتصادية، فهي محصول تصدير رئيسي و يساهم مساهمة فاعلة في الناتج الزراعي، عدا عن فوائده الغذائية العديدة.

وعلى الرغم من أهمية الجوافة في قطاع غزة، إلا باتت مؤخراً تعاني من تراجع الإنتاج والأرباح، بعد كانت في وقت قريب تحقق الاكتفاء الذاتي، فأخذ في التناقص.

وقد أوضح محمد الناقة رئيس قسم البستنة الشجرية في وزارة الزراعة بغزة في تصريح لـ"وكالة غزة الان الإخبارية"، أن المساحة المزروعة  بمحصول الجوافة للعام  2018 حوالي  2460 دونم منها 2141 دونم مثمر و319 دونم غير مثمر  متوسط إنتاج الدونم 1.7 طن إجمالي الإنتاج 2830 طن.

وأضاف، أن معدل استهلاك الفرد السنوي من الجوافة  4 كجم  احتياجنا من الجوافة  8000 طن

نسبة الاكتفاء الذاتي من الجوافة  35.5 %.

وعزا الناقة، تراجع محصول الجوافة لعدة أسباب أهمها، أن مركز زراعة  الجوافة هي منطقة المواصي بين محافظتي خانيونس و رفح و هذه المناطق أصبحت تعاني من ملوحة مياه الري بسبب دخول مياه البحر


محصول الجوافة لعدة أسباب أهمها، أن مركز زراعة  الجوافة هي منطقة المواصي بين محافظتي خانيونس و رفح و هذه المناطق أصبحت تعاني من ملوحة مياه الري بسبب دخول مياه البحر .

وأشار إلى معاناة مزارعي الجوافة من سوء الوضع الاقتصادي الناتج عن الحصار و منع تصدير الجوافة مما سبب إهمال المزارعين للمزارع والبساتين واقتلاع مساحات كبيرة و تغيرها بمحاصيل أخرى.

وأضاف الناقة أن الأشجار أصيبت بآفات التربة خصوصا النيماتودا ، لافتاً إلى تدهور الأصناف بسبب اعتماد طرق الإكثار بالبذور والتي تختلف فيها صفات الأشجار المنتجة عن صفات الأم.

ولم يخف الناقة سبب المنافسة الشديدة لأصناف الفاكهة المتوفرة في السوق لمحصول الجوافة، كالعنب والمانجا والبلح والذي أثر على انتاجها.

وأوصى الناقة، بضرورة المحافظة على المساحة الموجودة  وتوفير مياه عذبة للمزارع التي تعاني من الملوحة، والتوسع الرأسي (زيادة عدد الأشجار في وحدة المساحة ) في المناطق المناسبة لزراعة الجوافة و تحسين طرق التربية.

كما دعا، إلى ضرورة إدخال أصناف جديدة تتحمل آفات التربة وملوحة مياه الري ذات إنتاجية أعلى و جودة أفضل، وإكثار الأصناف الجيدة بالتطعيم وليس بالبذرة و ذلك للمحافظة على الصنف.

ونبه لأهمية، تكثيف العمل الإرشادي المتخصص لمزارعي الجوافة، وتوجيه الدعم والإسناد لهذا المحصول من خلال عمل مشاريع تطويرية.

جدير بالذكر، أن هذه الأيام يحين قطف موسم الجوافة، الذي تأثر بفعل الحصار "الإسرائيلي" المفروض على قطاع غزة، كما العديد من الفواكه والخضار.

 

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});