الثلاثاء ٢١ / أغسطس / ٢٠١٨ - ٠٧:٤٦:٥٤ بتوقيت القدس

#عهد_التميمي.. تتصدر الترند العالمي

July 29, 2018, 4:17 pm

جوال

تنسمت الأسيرة المحررة الفلسطينية الفتاة عهد التميمي التي عُرفت باسم "أيقونة المقاومة"، عبق الحرية بعد أن أفرجت عنها سلطات الاحتلال "الإسرائيلي"، ووالدتها بعد قضائها 8 شهور في سجون الاحتلال.

ففي عرس فلسطيني كبير، استقبلت الجماهير الفلسطينية المحررة "التميمي" بعد انقضاء محكوميتها بالسجن لمدة 8 اشهر، حيث كان في استقبالها أفراد عائلتها والنشطاء عند حاجز "رنتيس" شمال غرب رام الله بالضفة المحتلة.

وقد وصلت "عهد التميمي" لترند عالمي على موقع "تويتر" بعد الإفراج عنها وفق ماتابعت "وكالة غزة الأن"، حيث كانت حديث العالم أجمع والفلسطينيين خاصةً، حيث يعتبرها الفلسطينيون أيقونة المقاومة ورمز من رموز مقاومة الاحتلال.

وقد ظهرت التميمي في كانون أول/ديسمبر 2017 في مقطع الفيديو وهي تصفع جندياً "إسرائيلياً" وتركله أمام منزلها، وجرى توقيف التميمي بعد ذلك بفترة وجيزة. وتم لاحقاً التوصل إلى اتفاق تضمن الحكم عليها بالسجن ثمانية أشهر من بينها الفترة التي قضتها فعليا رهن الاحتجاز .

وقد أثارت قضيتها أنذاك موجة من الانتقادات الدولية ضد "إسرائيل" كما أعادت مجدداً إلى دائرة الضوء معاملة الشباب الفلسطيني في المحاكم العسكرية "الإسرائيلية".

وقالت الأسيرة المحررة التميمي


style="font-size:18px">وقد أثارت قضيتها أنذاك موجة من الانتقادات الدولية ضد "إسرائيل" كما أعادت مجدداً إلى دائرة الضوء معاملة الشباب الفلسطيني في المحاكم العسكرية "الإسرائيلية".

وقالت الأسيرة المحررة التميمي فور الإفراج عنها :"إن المقاومة مستمرة حتى زوال الاحتلال "الإسرائيلي"، وأن الأسيرات في سجون الاحتلال، مازلن قويات رغم ما يعانين من إجراءات وانتهاكات".

وأعربت، عن فرحتها بالإفراج عنها، مستدركةً:" لكن فرحتي منقوصة في ظل وجود عدد من الأسيرات في سجون الاحتلال يعانين جراء استمرار الانتهاكات بحقهن".

وتمنت التميمي الإفراج عن كافة الأسرى والأسيرات من سجون الاحتلال .

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});