الأحد ٢٧ / مايو / ٢٠١٨ - ١٢:٠٨:٤٠ بتوقيت القدس

حماس تحذر من "الانفجار الأكبر" إذا لم تنقَذ غزة

May 17, 2018, 8:59 am

جوال

دعت حركة "حماس" المجتمع الدولي، أن يلتقط اللحظة ويضع حدًّا لجرائم الاحتلال، ويجبره على رفع الحصار الجائر فورًا ودون شروط، محذرة من "الانفجار الأكبر" إذا لم تنقَذ غزة.
وحذرت حماس في بيانٍ لها مساء الأربعاء: بأن "كل يوم يمضي دون إنهاء هذه الأزمة وإنقاذ غزة من مصيرها المحتوم حسب وصف الأمم المتحدة "غزة ٢٠٢٠ غير قابلة للحياة" يقربنا وبشكل متسارع من الانفجار الأكبر الذي سيطال الجميع".
وأكدت حركة حماس أنها خرجت وكل القوى الفلسطينية وجموع الشعب الفلسطيني بكل حرية ووعي وإرادة إلى السياج الفاصل للتظاهر بشكل سلمي، ليكسروا بوابة هذا السجن الكبير، ويطالبوا بحقهم في الحرية والاستقلال والحياة الكريمة.
وقالت حماس، ردًّا على تصريحات ممثل كيان الاحتلال في الأمم المتحدة، المتطرف داني دانون، في جلسة مجلس الأمن التي انعقدت لبحث المجزرة التي ارتكبت بحق الفلسطينيين العزل في غزة في ذكرى النكبة، إنه "كعادته وعادة القيادات الصهيونية، حاول أن يغطي على جرائم الاحتلال المستمرة بحق شعبنا الفلسطيني بنشر الأكاذيب وتلفيق الروايات المتداعية، ونسي أن إرهابهم أصبح مفضوحًا، ولم يعد يخفى على أحد".
وأضافت "بدلاً من الاعتراف بالحقيقة، وتحمل المسؤولية كقوة احتلال بنص القانون الدولي، حاول استخدام الفبركة والتضليل باتهام


وتلفيق الروايات المتداعية، ونسي أن إرهابهم أصبح مفضوحًا، ولم يعد يخفى على أحد".
وأضافت "بدلاً من الاعتراف بالحقيقة، وتحمل المسؤولية كقوة احتلال بنص القانون الدولي، حاول استخدام الفبركة والتضليل باتهام حركة حماس وقادتها بالعنف والإرهاب، لتبرير جرائمه وانتهاكاته".
وشددت حركة حماس، على أنّ حركات المقاومة التي تشارك شعبها في هذا الحراك السلمي بكل وعي وحرص على المصالح العليا لشعبنا، قادرة على الرد وبكل قوة على هذه الجرائم، مع احتفاظها بحق المقاومة بكل السبل حسبما تمليه مصالح شعبنا العليا.
واستشهد 117 مواطنا وأصيب قرابة 10 آلاف آخرين في قمع الاحتلال مسيرة العودة الكبرى المستمرة بشكل يومي منذ انطلاقها في 30 مارس الماضي، للمطالبة بحق العودة وكسر الحصار.