الإثنين ٢١ / مايو / ٢٠١٨ - ٠٦:٣١:٥٢ بتوقيت القدس

ميسي: المنتخب الأرجنتيني ليس مرشحا لحصد المونديال

March 27, 2018, 9:52 pm

جوال

يعتقد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، أن منتخب بلاده ليس مرشحًا للتتويج بمونديال روسيا المقرر إقامته في الصيف المقبل، مشيرًا إلى وجود 4 منتخبات أفضل من التانغو.

وقال ميسي في تصريحات نقلتها صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية "الأرجنتين دائمًا ما تكون مرشحة بسبب ألقابها، ولكن الحقيقة أننا اليوم نظرًا للظروف أصبحنا غير مرشحين".

وأضاف "هناك فرق أفضل بكثير مثل إسبانيا والبرازيل وألمانيا وفرنسا أيضًا، أعتقد أنهم أفضل منا وهم المرشحون، لدينا مجموعة جيدة من اللاعبين، ولكن يجب أن نصبح أقوياء كفريق".

ويرى نجم برشلونة الإسباني أن مونديال 2018، يمثل "الفرصة الأخيرة" أمامه، لإحراز اللقب العالمي.

وأوضح قبل مباراة المنتخب الأرجنتيني الودية، اليوم الثلاثاء، أمام مضيفه الإسباني، أن لاعبي الفريق لا يدينون للجماهير بأي شيء، وإنما يدينون لأنفسهم بلقب كأس العالم.

وواصل "ندين بهذا لأنفسنا، ولا ندين للجماهير بأي شيء، نقدم أقصى ما لدينا دائما، بلغنا ثلاثة نهائيات ولم نوفق، لأن الله لم يكن يريد نجاحنا فيها".

وأردف قائلًا "نتعامل مع كأس العالم 2018 كفرصة أخيرة، ونحتاج اللقب الآن، أكثر من أي وقت آخر".


ولم نوفق، لأن الله لم يكن يريد نجاحنا فيها".

وأردف قائلًا "نتعامل مع كأس العالم 2018 كفرصة أخيرة، ونحتاج اللقب الآن، أكثر من أي وقت آخر".

وأكمل "علينا التفكير في لقب المونديال الروسي، على أنه الفرصة الأخيرة.. بعد هذه النسخة، سيعتزل جيل مهم للكرة الأرجنتينية، وسيشهد الفريق تغييرات عديدة في صفوفه".

ورغم هذا، أكد ميسي أن التدريب تحت قيادة خورخي سامباولي، المدير الفني الحالي، سيساهم في وصول "التانغو" للمونديال بمستوى عالٍ.

وقال "علينا أن نصبح مجموعة قوية، وأن نجد الأداء الجماعي المتميز سريعا، ونعزز مستوى الأداء الذهني".

وأبدى اللاعب امتنانه لسامباولي على تصريحاته، بشأن ارتباط الفريق وتأثره كثيرا بميسي، أكثر من ارتباطه وتأثره به كمدرب.

وأشار ميسي بحزن إلى اللحظة الصعبة للغاية، في مسيرته الكروية، وهي لحظة نظره إلى تتويج المنتخب الألماني، بميداليات وكأس البطولة في مونديال 2014.

وقال "صورة قاسية.. لم نستطع رفع الكأس، ومروره أمامنا في مراسم التتويج، كان أمرا عصيبا".

وأوضح ميسي أنه لا يحب الهزيمة، مستطردًا "أشعر بالغضب والعجز.. الهزيمة تؤلمني وتجرحني، منذ قدوم مولودي الأول تياغو، أعيش بشكل مختلف، ولكن هذا لا يعني أن الهزيمة لا تؤلمني، ولا تؤثر في".

وعن الاتهامات الموجهة إليه بأنه من يختر لاعبي المنتخب قال "أعتقد أن هذا قلة احترام ليس لي ولكن لزملائي، كلهم أصدقائي وزملائي وهم يلعبون في فرق قوية وجيدة".

وأوضح "سيرجيو أغويرو صديقي طوال حياته ليس الآن فقط، ولكنه غاب في الكثير من الأوقات عن المنتخب كما حدث للعديد من اللاعبين، من يلعب في المنتخب هو الأفضل وليس من يكون صديقًا لي".

وأكمل "غونزالو هيغوين لاعب مهم للغاية، أساسي بالنسبة لنا، كان دائمًا معنا وكان من الظلم ألا يعود للمنتخب لأنه هداف يوفنتوس، وفاز بالكثير من الأشياء، وليس لأي شيء آخر".

وعن حياته الشخصية قال "أريد أن أحصل على المزيد من الأطفال، نحن سعداء بوصول ثيرو ولكننا نريد طفلًا آخر، أحاول أن أكون أبًا، كما تعلمت في حياتي وبيتي، أحاول مساعدة أطفالي، تياغو مجنون بكرة القدم وهو يلعب الآن".