الإثنين ٢٤ / سبتمبر / ٢٠١٨ - ٠٨:٢٣:٥٥ بتوقيت القدس

لندن تقاطع موسكو وتنفذ أكبر عملية طرد دبلوماسيين منذ 30 عاماً

March 15, 2018, 2:08 am

جوال

 

قرّرت السلطات البريطانية، اليوم الأربعاء، طرد 23 دبلوماسياً روسياً، وتجميد أصول الدولة الروسية الموجودة على أراضيها، وقطع الاتصالات رفيعة المستوى مع موسكو؛ وذلك ردّاً على تورّط الأخيرة في محاولة اغتيال جاسوس روسي سابق على أراضيها.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، إن هناك أدلّة على تورّط روسيا بمحاولة اغتيال الجاسوس الروسي، سيرغي سكريبال، بغاز الأعصاب على أراضيها.

وأكّدت ماي، في كلمة لها أمام مجلس العموم، أنه سيتم طرد 23 دبلوماسياً روسياً، في عملية قالت إنها الكبرى منذ 30 عاماً، مضيفة: "سيتم تجميد أصول الدولة الروسية في بريطانيا، والاتصالات رفيعة المستوى مع الحكومة الروسية".

وأعلنت ماي مقاطعة بلادها الرسمية لكأس العالم 2018 الصيف المقبل، وأن لا وزراء ولا أفراد من الأسرة الملكية سيذهبون لحضور مباريات المونديال في روسيا.

ولفتت رئيسة الحكومة البريطانية إلى أنه سيتم إرجاء استقبال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في لندن، حتى إشعار آخر.

وفي وقت سابق الأربعاء، دعت الحكومة البريطانية مجلس الأمن الدولي إلى عقد اجتماع عاجل بشأن محاولة اغتيال الجاسوس الروسي، معتبرة أن ما حصل "عدوان روسيّ" على الأراضي البريطانية


dir="RTL">وفي وقت سابق الأربعاء، دعت الحكومة البريطانية مجلس الأمن الدولي إلى عقد اجتماع عاجل بشأن محاولة اغتيال الجاسوس الروسي، معتبرة أن ما حصل "عدوان روسيّ" على الأراضي البريطانية "يستوجب الردّ".

ويأتي ذلك بعد أن انقضت مهلة حدّدتها لندن لكي توضّح موسكو كيفية استخدام غاز أعصاب "روسي الصنع" في تسميم سيرغي سكريبال (66 عاماً) وابنته يوليا (33 عاماً)، في مدينة سالزبري في جنوب شرق إنجلترا.

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});