السبت ٢١ / يوليو / ٢٠١٨ - ٠٥:٢٥:٤٦ بتوقيت القدس

أوروبا تطالب ترامب باحترام الاتفاق النووي الإيراني

January 11, 2018, 10:04 pm

جوال

طالب وزراء خارجية الدول الأوروبية الكبرى، الخميس، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باحترام الاتفاق النووي الإيراني، وذلك عشية الموعد النهائي لترامب ليقرر إذا ما كان سيعيد فرض عقوبات على إيران تم رفعها بموجب الاتفاق النووي.

وكان ترامب تعهد خلال حملته الانتخابية بإلغاء الاتفاق النووي الإيراني، ووصفه بأنه "أسوأ صفقة على الإطلاق"، متهما إيران بانتهاك "روح" الاتفاق. ويتطلب الاتفاق النووي تصديق الرئيس الأمريكي على التزام إيران بتعهداتها، كل بضعة شهور، حتى يواصل الكونغرس تعليق العقوبات التي كانت مفروضة عليها بسبب برنامجها النووي.

وعقب اجتماع في بروكسل لوزراء خارجية إيران وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسات الأمنية فيديريكا موغريني، وجه وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان مناشدة مباشرة للرئيس الأمريكي للتوقيع على استمرار رفع العقوبات عن إيران.

وقالت موغريني إن "الاتفاق يعد عنصرا رئيسيا في منع سباق التسلح النووي". وأضافت أن "الاتفاق فعال ويحقق هدفه الرئيسي بإبقاء البرنامج النووي الإيراني تحت المراقبة". وتابعت بالقول إن إيران "تلتزم بشكل كامل بالتعهدات الواردة في الاتفاق".

ورأى وزير الخارجية البريطاني أن إيران "لم تنتهك الاتفاق الذي يعد إنجازا دبلوماسيا


النووي الإيراني تحت المراقبة". وتابعت بالقول إن إيران "تلتزم بشكل كامل بالتعهدات الواردة في الاتفاق".

ورأى وزير الخارجية البريطاني أن إيران "لم تنتهك الاتفاق الذي يعد إنجازا دبلوماسيا كبيرا". وأضاف: "حتى الآن، لا أعتقد أن أي أحد قدم بديلا أفضل لمنع الإيرانيين من مواصلة جهودهم لحيازة قدرات نووية". فيما قال وزير الخارجية الألماني سيغمار غابرييل إنه "ستكون إشارة خطيرة جدا إلى بقية العالم إذا تأثر الاتفاق الوحيد الذي يمنع انتشار الأسلحة النووية".

من جانبه، قال وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف إن بلاده ملتزمة بالاتفاق النووي، وأضاف أن "أي خطوة قد تؤثر على الاتفاق غير مقبولة"، وتابع بالقول إن الدول الأوروبية "تدرك تماما أن استمرار التزام إيران بالاتفاق مرهون بالالتزام الكامل من الولايات المتحدة تجاه الاتفاق".