الثلاثاء ١٧ / يوليو / ٢٠١٨ - ٠٥:٢٦:٣٤ بتوقيت القدس

تواصل مظاهرات الغضب من أجل القدس في في كافة أنحاء العالم

December 13, 2017, 8:47 am

جوال

شهدت أهم عواصم والمدن العربية والعالمية، الثلاثاء، فعاليات مختلفة تضامنية مع مدينة القدس المحتلة، ومنددة بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالمدنية "عاصمة لإسرائيل"، وذلك لليوم السادس على التوالي.

 

برلين.. القدس عاصمة فلسطين

وشهدت العاصمة الألمانية برلين مسيرة احتجاجية رافضة لقرارات الرئيس الأمريكي ترامب ضد مدينة القدس ، ورفع المحتجون الأعلام الفلسطينية مرددين هتافات توكد أن القدس عاصمة فلسطين.

الأردن.. قرارات غاشمة

وفي الأردن، تواصلت المسيرات والوقفات الاحتجاجية بالعاصمة عمان في عدة مؤسسات حكومية وخاصة وفي المدارس رافضة للقرار "الغاشم" كما وصفته.

وعبر المشاركون في المسيرات والوقفات، عن إدانتهم وشجبهم ورفضهم الكامل لقرار الرئيس دونالد ترمب، بالاعتراف بالقدس "عاصمة لإسرائيل" ونقل السفارة الأميركية إليها، فيما تواصل الاعتصام الشعبي في محيط السفارة الأمريكية.

 

مهرجان جماهيري بالخرطوم

 

وفي السودان، شارك المئات في مهرجانٍ جماهيري وسط العاصمة الخرطوم، مساء الإثنين، احتجاجا على قرار دونالد ترامب، ورفع المشاركون في المهرجان الأعلام الفلسطينية، وهتفوا ضد الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل.


وأشاروا إلى أن المهرجان مجرد بداية لـ"غضب شعبي" بالسودان ضد القرار الأمريكي، وأن الوقفات الاحتجاجية والمسيرات ومهرجانات أخرى ستتواصل في أنحاء البلاد ضد القرار. وقال


المتحدة الأمريكية وإسرائيل.


وأشاروا إلى أن المهرجان مجرد بداية لـ"غضب شعبي" بالسودان ضد القرار الأمريكي، وأن الوقفات الاحتجاجية والمسيرات ومهرجانات أخرى ستتواصل في أنحاء البلاد ضد القرار. وقال أيمن عبد الله رئيس الجالية الفلسطينية بالسودان إن "هذا الحفل في السودان له رمزية كبيرة جدا ورسالة قوية أرسلت إلى الإدارة الأمريكية مفادها أنه كان هناك حفل مقرر إقامة في الساحة لفرقة أمريكية".


الاصطفاف يؤكد مركزية القضية 


بدوره، أعرب مؤتمر فلسطينيي أوروبا عن تقديره البالغ للمظاهرات والفعاليات الحاشدة التي جابت المدن والعواصم الأوروبية على مدار الأيام الماضية، تعبيرا عن رفضها واستنكارها لقرار الإدارة الأمريكية الأخير الاعتراف بمدينة القدس عاصمة موحدة لدولة الاحتلال.


وثمن المؤتمر في بيان اطلع "عربي21" عليه، المشاركة الفعالة للجاليات العربية والمسلمة في أوروبا أفرادا وجمعيات ومؤسسات داعمة للحق الفلسطيني في الفعاليات الاحتجاجية المناوئة للقرار الأمريكي، والتي عكست مكانة القدس في وجدان الأمتين العربية والإسلامية.


ووجه مؤتمر فلسطينيي أوروبا شكره وتقديره لإعلان دول الاتحاد الأوروبي رفضها لدعوة رئيس حكومة الاحتلال المتطرفة، الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لدولة الاحتلال، مجددا دعوتنا للحكومات الأوروبية للانحياز للمقررات الدولية ولقيمها الحضارية، والعمل على منح الشعب الفلسطيني حقه في الحرية من الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.


طلاب الجزائر: القدس قدسنا

وفي الجزائر، نظم الاتحاد العام الطلابي الحر بجامعة الهضاب فرع سطيف، الثلاثاء، مسيرة حاشدة من الطلبة والطالبات تحت شعار "القدس قدسنا وفلسطين دولتنا ظالمة أو مظلومة" رفعوا فيها شعارات تنديدية بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وانطلقت مسيرة سلمية من جامعة مستغانم تحت شعار "من أجل القدس" شارك فيها عشرات الطلاب المتضامنين مع فلسطين في يومها العالمي.

سريلانكا.. الرفض المطلق

 

 وتظاهر محتجون أمام السفارة الأمريكية في كولومبو عاصمة سريلانكا، رافضين بالمطلق إعلان ترامب القدس عاصمة للكيان الإسرائيلي.

لاهاي.. شعارات وأهازيج


ونظمت في مدينة لاهاي الهولندية فعاليات غاضبة نصرة للقدس ورفضا لإعلانها من قبل ترامب عاصمة للكيان الإسرائيلي.


ورفح المحتجون شعارات منددة بالقرار أبرزها: "من هولندا أعلنها.. أعلنها للملايين.. نموتو وتحيا فلسطين"، "لا شرقية ولا غربية.. القدس أرض عربية"، "واحد اثنين.. الجيش العربي وين"، "الشعب يريد تحرير فلسطين"...

"أديس أبابا" تعلن التمسك بالقدس


وأحيت سفارة فلسطين في إثيوبيا، الثلاثاء، "اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني"، وسط تنديد بالقرار الأمريكي الاعتراف بالقدس الشرقية والغربية عاصمة لإسرائيل.


وقال سفير فلسطين نصري أبو جيش: "إن الظلم الخطير أو المؤامرة الخطيرة ضد فلسطين تعود إلى 100 عام، منذ 2 تشرين الثاني/ نوفمبر 1917، عندما أعطت بريطانيا أرض فلسطين للشعب اليهودي دون أي وجه حق (وعد بلفور)".


وأضاف أن "وضع القدس لا يمكن تغييره من جانب واحد". داعيا الولايات المتحدة إلى "إعادة النظر في قرارها بشأن القدس".

 

كوريا الجنوبية

 

أما في كوريا الجنوبية اعتصم العشرات من نشطاء منظمات المجتمع مقابل السفارة الأمريكية في العاصمة سول تنديدا بموقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس المحتلة "عاصمة لإسرائيل"، رافعين الأعلام الفلسطينية، مطالبين حكومتهم بوقف تعاونها مع إسرائيل.